ملخص تقرير مؤشر بيئة العمل الخيري حول العالم


هنا ملخص عشوائي لبعض الأفكار الواردة في التقرير الجديد المسمى (مؤشر بيئة العمل الخيري حول العالم،٢٠١٨م) لم يُراعى فيه سوى الصف والإخراج حيث سيظهر للقاريء عدم وجود رابط بين الفقرات لكن جميع ما تم اختياره في هذا الملخص وضع بنفس التسلسل الوارد في التقرير.

وللعلم سبق هذا التقرير تقرير آخر عام ٢٠١٥م، والرصد والعمل لهذا التقرير امتد من نهاية التقرير الماضي إلى هذا العام 2018م.

وهنا بعض ما كشفه التقرير:

* اختار التقرير خمسة عوامل لفهم المناخ العام للعمل الخيري وذلك في أكثر من ٧٩ دولة حول العالم. وكانت العوامل على النحو التالي:
١/ مدى صعوبة وسهولة إنشاء المنظمات الخيرية.
٢/ القوانين ذات العلاقة بتلقي ومنح التبرعات.
٣/ تأثير البيئة السياسية والحوكمة على القطاع.
٤/ القوانين التي تنظم التبرعات خارج الدولة.
٥/ البيئة الاجتماعية والثقافية وتأثيرها على العمل الخيري.

* اتفقت عدد من الصحف والمواقع التي اهتمت بالتقرير على تصدير العنوان التالي” المناخ السياسي لمعظم الدول يعتبر أكبر تحدٍ يواجهه مناخ العمل الخيري في أنشطته”. وهناك تباين بين الدول في حجم تأثير ذاك المناخ.
* وقعت دول “الشرق الأوسط” والشمال الافريقي في ذيل القائمة فيما يخص التحديات التي تواجه العمل الخيري من قبل المناخ السياسي.
* تدفق اللاجئين والكوارث الطبيعية أثرتا على العمل الخيري العالمي.
* هناك توجه واضح للحد من حركة المال الخيري بين الدول وأنظمة تم سنها من عدد من الدول لمحاولة توطين التبرعات.
* جميع الشعوب والدول عندها درجة متقاربة في النظر للعطاء الخيري والمنح لمجتمعاتها. يشير التقرير بأنه رغم عدم ثقة العامة في العطاء الموجه للمنظمات الخيرية الرسمية إلا أنهم لازالوا يدعمونها.
* هناك توجه عند بعض الدول للتعاون بين القطاعات الثلاث والتقنية سرعت وساهمت في هذا بشكل واضح.
* في السنوات الثلاثة الأخيرة ربع الدول اتجهت لسن تشريعات وأنظمة جديدة تحد من تأثير العمل الخيري.
* هناك توجه للحد من دعم العمل الخيري العالمي أو حتى تلقي الدعم من قبل منظمات خارجية.
* هناك علاقة بين تمكين العمل الخيري وبين زيادة مشاركته في الناتج القومي للدولة.
* فهم العلاقة المالية والسياسة بين الحكومة والقطاع الخيري يعتبر المفتاح الرئيس في معرفة دور القطاع الخيري ومآلاته.
* عدد من الدول سنت تشريعات تمنع المنظمات المحلية من تلقي تبرعات من المنظمات العالمية ويتصدر تلك الدول بالصرامة روسيا، ومن إجراءتها إغلاق أي مؤسسة محلية تتلقى تبرع من جمعية أمريكية أو حتى شخص أمريكي.
* في حين سنت بعض الدول تشريعات تحد من طلب التبرعات حتى من المؤسسات المحلية أو الأفراد إلا بإذن وترخيص وظهر هذا الاتجاه في الشرق الأوسط أكثر.
* ٤٤٪؜ من الدول لا تزيد مدة ترخيصها للمنظمات الخيرية على ٣٠ يوم، وتعتبر دول “الشرق الأوسط” من أطول الدول في مدة استخراج الترخيص ويعتبره التقرير مؤشر على كثرة القيود على العمل الخيري.
* تمتاز عدد من الدول الأوربية بأنها تعفي المواطن من دفع نسبة محددة من ضريبة دخله إذا قام بالتبرع وتتصدرهم فرنسا. لكن معظم الدول لديها شروط تعجيزية خاصة الآسيوية وأمريكا الجنوبية ( ولعل هذا يفسر حجم التبرعات المالية الصادرة من الأفراد في أوربا خاصة الاسكندنافية مقابل ما يحصل من الآسيويين)
* أوربا تعفي المواطن من ضريبة دخله في حال تبرع داخليًا او خارجيًا. كندا وأمريكا عندها اشتراطات تعجيزية في هذا لكن استثنت كندا أمريكا، واستثنت أمريكا اسرائيل والمكسيك.
* ظهرت ثلاثة اتجاهات يتوقع أن تغير طبيعة ووجهة العمل الخيري ( تعاون الحكومة مع القطاع الخيري للتركيز على حل المشكلات المجتمعية، ظهور أدوات ومفاهيم جديدة في جمع التبرعات، ظهور جيل جديد من أرباب الاموال من فئة الشباب).

وبعد:

امتاز التقرير بشموله واستقصائه لعدد كبير من الدول، وفي معظم نتائجه انتهج منهجًا وصفيًا للقضايا المزمع نقاشها، ولم يغلب عليه ما يغلب عادة على التقارير من غلبة الأرقام والإحصاءات، وذيل بعض نتائجه بتعليقات وتفسيرات زادت من جودة التقرير..
ويؤخذ على التقرير أحيانًا استغراقه في وصف نتيجة معينة على حساب نتائج كانت أكثر أهمية في الشرح ولعل هذا صادر من تنوع الباحثين، وغلب عليه الاجتهاد في تفسير الحالة الأوربية ووسط آسيا وليته مارس مع بيانات “الشرق الأوسط” ما مارسه مع نظيراتها من القارات والدول وربما لاعتماده على أعداد قليلة من الباحثين في بيئتنا حيث لم يمثل السعودية مثلًا سوى باحثة وجنسيتها أمريكية تعمل تحت مظلة مؤسسة مانحة.

التقرير صالح للنقاش أكثر من تقرير هارفارد السابق كونه نهج منهجًا مختلفاً في التناول والتعاطي مع العمل الخيري ولكونه أكثر شمولًا من سابقه.

للاستزاده والتوسع..

https://scholarworks.iupui.edu/bitstream/handle/1805/15958/Global%20Philantropy%20Environment%20Index%202018%20Report.pdf?sequence=1&isAllowed=y

ترجمه واختصره..
عبدالرحمن بن حمود الهذلول
١٧-٨-١٤٣٩ه

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *